الإثنين ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢

الغاء مجانية التعليم يوحد الاغلبية والمعارضة ضد العثماني

الأثنين 15 يناير 14:01

هدد العديد من النواب المنتمين للأغلبية في مجلسي النواب والمستشارين بالتصويت ضد مشروع القانون الإطار المتعلق بانهاء مجانية التعليم، والذي صادقت عليه الحكومة الأسبوع الماضي, مؤكدين الاصطفاف إلى جانب المعارضة ضد المشروع الحكومي الذي يستهدف بالدرجة الأساس الفئات المتوسطة.

وقد نفى العثماني نية الحكومة التراجع عن مجانية التعليم, مبررا موقفه بكونه مشروعا يستهدف الاسر الميسورة, وهو ما رد عليه من النواب المعارضين للمشروع بكون هاته الفئات لا تدرس ابناءها في المدارس العمومية.

كما يواجه سعد الدين العثماني معارضة شديدة من طرف أعضاء حزبه, إذ توحدت جل التنظيمات الموازية لحزبه لإعلان رفض مشروع القانون الذي يسعى حسب الحكومة إلى “تفعيل التضامن الوطني والقطاعي من خلال مساهمة جميع الأطراف والشركاء المعنيين”، عن طريق “مساهمة الأسر الميسورة، والجماعات الترابية، والمؤسسات والمقاولات العمومية والقطاع الخاص”.

وكانت العديد من الفعاليات النقابية والسياسية قد عبّرت عن غضبها الشديد من إعلان الحكومة إلغاء مجّانية التعليم في السلكيْن الجامعي والثانوي التأهيلي، معتبرة أنه “مخطّط مدروس لتدمير التعليم العمومي، وفتح المجال على مصراعيه للإقصاء الاجتماعي والتمييز بين فئات الشعب المغربي، وسدّ الطريق أمام الأسَر المعوزة لولوج أبنائها الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة العمومية”.

ونص هذا المشروع الحكومي على إقرار رسوم للتسجيل بمؤسسات التعليم العالي في مرحلة أولى، وفي مرحلة ثانية بمؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي وفق الشروط والكيفيات المحددة بنص تنظيمي، مع الأخذ بعين الاعتبار مستوى الدخل والقدرة على الأداء.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:١٣

المغاربة أكبر المتضررين من ارتفاع معدل البطالة بإسبانيا

الجمعة ١٢ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠

رئيس جماعة يطلب تدخل “لالة سلمى” في الريف

الثلاثاء ٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٤:٠٧

الحكومة تطلق “شكاية.ما” لاعادة الثقة بين المغاربة والادارة

السبت ١٦ أبريل ٢٠٢٢ - ٠١:٤٢

“أوجار” ينتقد السياسة العمومية للإعلام الرسمي