الإثنين ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢

العفو الدولية تطالب المغرب بالتحقيق في مقتل الطالبة حياة

الثلاثاء 2 أكتوبر 11:10

طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المغربية  بإجراء تحقيق في وفاة حياة بلقاسم، الشابة التي قتلتها البحرية أثناء محاولتها العبور بشكل غير شرعي إلى الساحل الإسباني على متن زورق.
وقالت المنظمة ومقرها لندن “يجب أن تجري السلطات المغربية تحقيقا مستقلا في وفاة حياة والاصابات الخطيرة لثلاثة مغاربة آخرين”.
وكان سلاح البحرية الملكية أطلق النار الثلاثاء الماضي على زورق آلي يقل نحو 20 مهاجرا مغربيا في البحر الأبيض المتوسط، قبالة الفنيدق.
وقضت حياة بلقاسم، الطالبة في كلية الحقوق ومن أصول متواضعة جداً في تطوان، جراء إصابتها في نفس اليوم بالمستشفى. وقد أثارت وفاتها تعاطفا في المملكة.
وكان مصدر عسكري أعلن أن الزورق الذي رصدته سفينة مراقبة قام “بمناورات خطيرة وصلت إلى حد افتعال اصطدام تم تجنبه في اللحظة الأخيرة”.
وتابع أن مناورات الزورق الذي “لم تعرف هويته” جعلته “في مرمى نيران” سفينة المراقبة المغربية “ما أدى إلى جرح بعض ركابه”.
وأشار إلى أن اثنين من خفر السواحل أطلقا النار لأن الزورق مزود بمحركات قوية “تستخدم لتهريب المخدرات” ولأنهما “لم يريا المهاجرين السريين الذين كانوا مختبئن تحت غطاء”.
واوقفت الساطات المسؤول عن الزورق وهو اسباني وفتحت تحقيقا في الحادث.
ويتداول كثير من رواد الانترنت صور “الشهيدة حياة” التي “لم يكن ذنبها سوى الرغبة في الهروب من البؤس لمساعدة اسرتها”.
وتصدرت الواقعة الخميس عناوين العديد من الصحف وتحدث بعضها عن “الهروب الكبير” للشباب المغربي.
ومنذ بداية العام باتت اسبانيا أهم بوابة لدخول أوروبا بحرا وبرا، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.
وتؤكد السلطات المغربية أنها منعت أكثر من خمسين ألف محاولة عبور منذ بداية 2018 وتدعو الأوروبيين الى مساعدتها لمواجهة تدفق المهاجرين.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الخميس ٢٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:١٥

نفي الاستعانة بأساتذة أفارقة بالجامعات والأكاديميات الجهوية

الأحد ٢٦ أغسطس ٢٠١٨ - ١٠:١٦

تأهب مغربي خوفا من انتقال الكوليرا من الجزائر

الأربعاء ٢٥ يوليو ٢٠١٨ - ١٢:٣٤

حجز أزيد من 34 ألف علبة سجائر مهربة بميناء طنجة المتوسط

الثلاثاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٨

ابتدائية أكادير تبرئ شبانا من “إهانة العلم الوطني”