الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

العثماني يبحث عن الرجل الملائم لوزارة إفريقيا

الثلاثاء 17 أكتوبر 12:10

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في كلمة له بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، صباح اليوم الثلاثاء، أن “النقاش الدائر حاليا يتعلق بالوزارة المنتدبة الجديدة التي أعلن الملك خلال افتتاح الدورة الثانية للبرلمان عن إحداثها”، مبرزا أنه “يجري بحث تفاصيل هذه الوزارة”.
وأضاف العثماني “أنه لا يوجد حاليا أي توجه نحو إجراء تعديل حكومي موسع”، بما يسمح بدخول حزب الاستقلال للحكومة بعد إبعاد شباط من على رأس الحزب وانتخاب نزار بركة بدلا عنه.
وكشف رئيس الحكومة أن المؤسسة التي يرأسها “بصدد تشكيل لجنة لبحث تجاوز نقائص النموذج التنموي وتقليص الفوارق المجالية والفئوية”.
وقال العثماني في تدخل له بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، إنه توجد بينه وبين رئيس الحكومة السابق وجهات نظر مختلفة، غير أن ذلك لا يعني أنه يوجد تنافر، مبرزا أنه إذا كان هناك اتفاق بينهما حول كل القضايا فإنه من الأجدر أن يصبحا شخصا واحدا، مؤكدا أن هذا غير ممكن.
ودافع العثماني خلال اللقاء عن حكومته، قائلا إنه “لا تنافر بين مكوناتها وأنه توجد اختلافات فقط في وجهات النظر، والأمر يتم حله ضمن آلية لتدبير الخلافات بكل احترام، فهذه حكومة سياسية وتتحمل مسؤوليتها”.
وأكد العثماني أن حكومته “تمتلك قرارها بكل استقلالية وأنها تمارس صلاحياتها كاملة، والاختلافات بين مكونات الحكومة أمر عاد، وإلا انصهرنا في حزب واحد له رأي واحد وله وجهة نظر واحدة في كل القضايا والملفات، والاختلافات الموجودة لا تفسد للود قضية”.
وأوضح العثماني، أن “قانون المالية المقبل سيعطي دفعة قوية للملفات الاقتصادية والاجتماعية وأولوية خاصة لتشغيل الشباب، والحكومة تعمل على حلحلة الملفات الاجتماعية العالقة، وفق خطة معالجة كل ملف على حدة”.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأحد ١٣ مايو ٢٠١٨ - ١٠:١٠

رئيس الحكومة يحتج ضد تقرير “دوزيم” بخصوص المقاطعة

الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:١٠

المغرب يقطع علاقته بايران بسبب البوليساريو

الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٠٤

تفاصيل القمة العربية التي سيحضرها الملك

الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٧

“البام” يجر الحكومة للمساءلة امام البرلمان في فاجعة الصويرة