الأربعاء ١٨ مايو ٢٠٢٢

العثماني: لدينا أدلة تؤكد تحركات عسكرية لـ”البوليساريو”

الخميس 5 أبريل 12:04

قال رئيس
الحكومة سعد العثماني إن  الأمم المتحدة لا تضبط كل التفاصيل التي تقع على
الأرض في الصحراء.
جاء ذلك
ردا على إعلان الأمم المتحدة  أن بعثة
المينورسو لم تلحظ أي تحركات لعناصر عسكرية تابعة للبوليساريو  في معرض رد
على رسالة ممثل المغرب لدى المنظمة الدولية عمر هلال، إلى رئيس مجلس الأمن،
غوستافو ميازا كوادرا، بشأن وجود تحركات عسكرية في الإقليم.
وأوضح
العثماني أن  البوليساريو أعلنت عن بناء مقر قيادة الأركان في بئر لحلو، ومقر
رئاستها في تفاريتي، وإعلامهم يتحدث عن الاستقرار في الأراضي المحررة.
وكشف أنه
 تم استقبال سفراء دولتين (لم يحددهما) في الأراضي التي تقع بالمنطقة
العازلة، وتعتبرها البوليساريو أراضي محررة.
وكان
المغرب قد حذر في رسالته إلى مجلس الأمن من أن تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو
إدارية أو أيا كانت طبيعتها ، للبوليساريو، من مخيمات تندوف في الجزائر، إلى شرق
الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية تشكل  عملا مؤديا الى الحرب.
من
جهتها، جددت مصر، الأربعاء، دعمها لموقف المغرب في قضية إقليم الصحراء، وذلك بعد
أيام من اتهام الرباط لجبهة  البوليساريو المتنازعة معها على الإقليم، بـ خرق
 اتفاق وقف إطلاق النار. جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري، عبد الفتاح
السيسي، الأربعاء، بالعاصمة القاهرة، لرئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، بحسب
بيان للمجلس.
وقال
البيان إن المالكي الذي يزور القاهرة حاليا، أبلغ السيسي بآخر تطورات قضية
الصحراء، ومحاولات جبهة البوليساريو  تغيير الوضع القانوني القائم في بعض
أجزاء إقليم الصحراء.
وأفاد
البيان بأن السيسي  أكد دعم مصر للوحدة الترابية للمملكة المغربية.
وقبل
أيام، اتهم المغرب، جبهة البوليساريو، بنقل  مراكز عسكرية (خيام وآليات) من
مخيمات تندوف في الجزائر، إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي.
 

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ١٧ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٣٨

مركز الدراسات والأبحاث في مهن الطبيعة والتنمية المستدامة آسا الزاك يعقد ندوته الثانية

الأربعاء ٣٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:١٥

العصبة تنتقد تراجع أوضاع حقوق الإنسان في المغرب

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٥٠

اجتماع رفيع المستوى بين الرباط وباريس

الإثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ١١:٣٨

مصر تتهم أمير جماعة المرابطين بقيادة هجوم الواحات