السبت ٠٣ دجنبر ٢٠٢٢

الزعيمة السابقة لحزب “البديل” الألماني تطمئن مسلمي بلادها

الأحد 1 أكتوبر 09:10

أكدت فراوكه بتري، الرئيسة السابقة لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني، لصحيفة “فيلت ام سونتاج” أن المسلمين يمكنهم أن يجعلوا من ألمانيا وطنا لهم إذا أقروا بأن معتقداتهم الدينية وأهدافهم السياسية يجب أن تبقى منفصلة. 
وقالت بيتري اليوم الأحد “طالما أنهم يقبلون تماما بأن التدين مسألة خاصة وأنه لا مطالب سياسية يمكن تنبع من ذلك، فانهم يستطيعون أن يجعلوا من المانيا وطنا لهم، كما فعل الكثيرون من المهاجرين الاخرين”. لكنها حذرت من أن “الاسلام السياسي، في المقابل، يتنافى ثقافيا مع مجتمعنا”. ويعيش ما يقدر بنحو 5ر4 مليون مسلم في ألمانيا البالغ إجمالي عدد سكانها 3ر82 مليون نسمة، وفقا لتقديرات صدرت في نهاية عام 2015 . 
وردا على سؤال حول ما اذا كانت تسعى حاليا إلى تشكيل مجموعة برلمانية ثم حزب جديد، قالت بيتري (42 عاما) نعم. وشددت على أن تجمعها الجديد لن يكون مفتوحا أمام أنصار حزب البديل الألماني اليميني المتطرف، وقالت إنه سيكون مؤيدا لإسرائيل بوضوح. 
وكانت بيتري قد أعلنت عن رحيلها عن حزب “البديل من أجل ألمانيا” بعد يومين فقط من الانتخابات التي أصبح فيها الحزب ثالث أكبر قوة برلمانية في البلاد.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ١٩ دجنبر ٢٠١٧ - ١٢:٠٥

المعدل السنوي لقضايا الرشوة في المغرب بلغ 7 آلاف قضية

الأربعاء ٠٤ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٥٠

الجزائر تصدر مذكرة عنصرية ضد المهاجرين الأفارقة

السبت ١٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:١٥

الخفر الاسباني ينقذ 109 مهاجرا سريا قبالة سواحل الحسيمة

الأحد ٢٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٠٠

اجتماع تنسيقي لمتابعة إنجاز المشاريع على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة