السبت ٠٣ دجنبر ٢٠٢٢

الرئيس الليبيري المنتخب يستقبل الحبيب المالكي

الأثنين 22 يناير 12:01

مساء يوم أمس الأحد 21 يناير 2018، استقبل الرئيس الليبيري، جورج ويا،  الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب الذي كلفه الملك محمد السادس بتمثيله في مراسيم التنصيب الرسمي للرئيس. 
خلال هذا الاستقبال رحب الرئيس جورج وَيَا بالحبيب المالكي كمبعوث للملك. واصفا المغرب بالبلد الصديق الذي تربطه علاقات قوية ومتينة مع بلده، وهو البلد -يضيف الرئيس- الذي دعم ليبيريا في أحلك الظروف من جهة، ومن جهة أخرى نظرا لوحدة التصور والمشترك بين البلدين تجاه القارة الإفريقية التي تتطلب اليوم تعاونا متكاملا ومتضامنا، كما اعتبر أن وجهة المغرب كانت ولا تزال وستظل اختياره في أفق تقوية التعاون التنموي عامة، على غرار باقي التجارب الإفريقية التي أبان المغرب عبرها عن المفهوم الحقيقي والعملي للدعم والتعاون، عن طريق أجرأة الوعود والاتفاقيات، هذا إضافة إلى عطفه الخاص تجاه المغرب الذي تربطه به علاقات خاصة مع مجموعة من الفاعلين الرياضيين.
من جهته، شكر الحبيب المالكي للرئيس حفاوة الاستقبال رغم ضغط التحضيرات عشية تنصيبه الرسمي، وأكد أن انتدابه من طرف الملك لحضور مراسيم التنصيب يدل على الاهتمام الخاص لجلالته وحرصه على تقوية العلاقة بين مختلف البلدان الإفريقية، والتي يسعى جلالته إلى جعلها قارة للتضامن الأخوي بين مختلف مكوناتها – يضيف المالكي- ومثالا تنمويا وديمقراطيا مرجعيته السلم والسلام، ومنتهاه الرفاه والتعاون والاحترام المتبادل، كما أكد الحبيب المالكي أن المغرب يقدر عاليا الدعم الكامل لجمهورية ليبيريا رجوع المملكة إلى الاتحاد الإفريقي ودعم ترشيحه لعضوية “سيداو”، وسيظل المغرب-يؤكد الحبيب المالكي- وفيا لنهجه ولمقاربته التضامنية والتعاونية خدمة للأهداف والأولويات المشتركة.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ٢٠ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٤٦

234 ألفا من مغاربة إسبانيا مسجلين بالضمان الاجتماعي

الأربعاء ١٨ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٠٧

تركيا تعتقل مغربيا في الحدود السورية

الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٢٤

وزارة الهجرة تتكلف بنقل جثمان مغربية من الامارات

الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٠٥

تقرير حقوقي يسلط الضوء على سبب أحداث جرادة