الإثنين ٠٥ دجنبر ٢٠٢٢

الخلفي يرد على واشنطن: تقرير “الحريات الدينية بالمغرب” مخالف للواقع

الجمعة 1 يونيو 13:06

أكد تقرير صادر عن الخارجية الأمريكية، أن أكثر من 99 في المائة من سكان المغرب هم من المسلمين السنة، فيما حدد نسبة الشيعة في أقل من 0.1.
وجاء في التقرير الصادر حول “الحريات الدينية الدولية لعام 2017 بالمغرب”، أن ما يقدر بـ3000 إلى 4000 يهودي يعيشون بالمغرب، فيما يعيش بالمملكة ما بين 2000 و6000 مواطن مسيحي.
وأكد التقرير، أن شيعة المغرب بلغ عددهم، 50 ألف شخص، فيما يقدر عدد الأحمديون بـ600 عضو، والبهائيون بـ350-400 عضو في جميع أنحاء البلاد.
هذا، وخلص التقرير السنوي، إلى أن طائفة أرثوذكسية روسية صغيرة مقيمة في الرباط ومجتمع أرثوذكسي يوناني صغير مقيم في الدار البيضاء، فيما معتنقي الديانات السالفة متوزعين في جميع أنحاء المملكة.
ومن جهته، أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أمس الخميس بالرباط، أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية بشأن الحريات الدينية بالمغرب غير مبني على معطيات علمية دقيقة ومخالف للواقع.
وقال الوزير في معرض رده على سؤال صحفي، حول ادعاءات التقرير بوجود عمليات تضييق بشأن الحريات الدينية، إن “هذا التقرير بشكل أساسي غير مبني على معطيات علمية دقيقة ولهذا فيه أحكام ومبالغات”.
وأكد مصطفى الخلفي، خلال لقاء صحفي عقب انعقاد أشغال مجلس الحكومة، أن “المغرب بلد متسم بالحرية الدينية”. ولهذا، يضيف ، الوزير، فإن هذا التقرير مخالف للواقع.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ١٠ يوليو ٢٠١٨ - ١٢:٣٧

بعثة المينورسو تتوصل بـ 55 مليون دولار من الأمم المتحدة

السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:١٥

اطلالة على الصحف الصادرة نهاية الاسبوع

الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:١٣

مليون درهم للتكوين بالتعاقد لفائدة الصحافيين المهنيين

الإثنين ١٨ دجنبر ٢٠١٧ - ١٠:٤٠

وزارة الخارجية توجه رداراتها نحو أمريكا اللاتينية وأوروبا