الأحد ١٩ مايو ٢٠٢٤

الجزائر و صنيعتها البوليساريو أمام إدانات حقوقية

الخميس 20 يناير 21:01
7668

      أدان “التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق و الحريات” و هو منظمة فرنسية غير حكومية، تجنيد الأطفال بهدف استغلالهم لأغراض عسكرية، في مخيمات تندوف بالجزائر.

      و قد أكدت هذه المنظمة أن كل تجنيد للأطفال،
و استغلالهم في النزاعات و الحروب، محظور تماما و محرم بموجب القانون الدولي.

      هذا و سُجلت كذلك إدانات من قبل العديد من المنظمات الحكومية، و المدافعين عن حقوق الإنسان، لكل أشكال التجنيد العسكري للأطفال في مخيمات تندوف، و هو الامر الذي يستدعي، في نظر هذه المنظمات، ملاحقة و متابعة دولية في حق كل من له يد في هذه الجريمة.

      و جدير بالذكر أن انكشاف هذا الأمر تزامن و زيارة المبعوث الخاص للأمم المتحدة، السيد “ستيفان ديميستورا” إلى مخيمات تندوف، حيث تأتى له مشاهدة صور لأطفال “جنود”،  عرضت على وسائل إعلام لكل من الجزائر و البوليساريو.

      و يأتي هذا الموقف الحقوقي، الذي تبنته كل تلك المنظمات الحقوقية، مؤكدا لما سبق للسيد “عمر هلال” السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، أن نبه إليه أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك، شاجبا التجنيد العسكري للأطفال من طرف الجماعات المسلحة، و مشيرا إلى أطفال مخيمات تندوف، الذين تسعى الجزائر و صنيعتها البوليساريو إلى أن تجعل منهم إرهابيين محتملين مستقبلا.

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الأربعاء ٢٥ يوليو ٢٠١٨ - ١١:٤٦

ترحيل داعشيين أمريكيين إلى واشنطن

الجمعة ٠٤ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٠٣

قوات امريكية خاصة على الحدود السعودية للتصدي للحوثيين

الخميس ٠١ يونيو ٢٠٢٣ - ٠٢:٠١

وفد مجلس الشيوخ الفرنسي يدعون فرنسا لمزيد من الدعم لمقترح الحكم الذاتي

الخميس ١٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٢٥

المهاجرون الأفارقة يتحولون بليبيا إلى عبيد