الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

الجزائر ترفض اعتماد قنصل عام إسباني تتهمه بمولاة للمغرب

الثلاثاء 24 أكتوبر 11:10

تسبب غياب قنصل عام لإسبانيا في الجزائر العاصمة، في تعليق المواعيد الخاصة بتأشيرة اسبانيا من طرف شركة “بي.أل.أس” المكلفة بجمع الملفات. 
وأكدت “الشروق” الجزائرية أن السلطات تحفظت في وقت سابق على تعيين دبلوماسي في هذا المنصب معروف بمواقفه الداعمة للمغرب.
وكانت وسائل إعلام اسبانية منها صحيفة “إل بايسس” قد أكدت بأن الجزائر رفضت اعتماد خوسي ماريا ريداو في منصب القنصل العام لاسبانيا بسبب مواقفه التي وصفت بأنها موالية للمغرب، خاصة أنه يعتبر محررا صحفيا وكاتبا، رغم اقترحه من طرف مدريد منذ شهر أفريل الماضي.
وأوضحت المصادر ذاتها أن منصب القنصل العام الاسباني في الجزائر ما زال شاغرا منذ أشهر بعد أن تعذر تنصيب خوسي ماريا ريداو، كما أن الرفض تزامن مع تعديل إجراءات الحصول على المواعيد الخاصة بفيزا إسبانيا عبر قنصليتي العاصمة ووهران، والذي انطلق في الثاني من أكتوبر الجاري.
ووفق المعلومات المتوفرة لحد الآن فإن المصالح القنصلية الاسبانية وجدت نفسها في حرج كبير في ظل الطلب الكبير لمواعيد الفيزا، وبالمقابل هناك شغور في منصب المسؤول الأول على المصالح القنصلية والتأشيرات.
ولمواجهة هذه الوضعية والمفارقة عمدت الشركة المكلفة بجمع ملفات التأشيرات “بي.أل.أس”، تقول ذات المصادر، إلى تعليق عملية الحصول على المواعيد إلى أجل غير مسمى، على أمل تسوية قضية تنصيب قنصل عام لاسبانيا بالجزائر وتسريح ملف التأشيرات، خاصة أن البيان عبر موقعها الإلكتروني نص على أن المواعيد معلقة “إلى اجل غير مسمى”.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٥٩

الزفزافي يسرد قصة تعذيبه وإزالة ملابسه

الإثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٣٥

غواص للبحث عن خرطوشات “رصاص” ببحيرة مارتشيكا

الإثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:١٧

اتفاق أوروبي إفريقي لمحاربة الاتجار بالبشر في شمال افريقيا

الأحد ١٣ مايو ٢٠١٨ - ١١:١٥

لزرق: استمرار مقاطعة السلع سينتهي بإقالة حكومة العثماني