الجمعة ١٩ أغسطس ٢٠٢٢

“البيجدي” يتهم الاعلام العمومي بتحريض المواطنين

الأربعاء 6 يونيو 18:06

وجه إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، انتقادات غير مسبوقة إلى القنوات التلفزيونية، وقال إن “الإعلام العمومي الذي يؤدي الشعب فاتورته من خلال الضرائب ينزل إلى الشارع ليحرض المواطنين على المقاطعة”، مضيفاً: “نحن نصرف على إعلامنا وهو يزرع الفتنة بيننا”.

القيادي في حزب “البيجيدي” طالب الحكومة بفرض سلطة رقابية على القنوات العمومية ومراقبة خط تحريرها، مورداً: “عندما يتعلق الأمر بمصلحة الوطن لا يمكن أن يكون الإعلام مستقلاً في اختياراته. خصو يشد الصف ويعاون في استقرار البلاد وجذب الاستثمار”ّ، بتعبيره.

وخصص الأزمي حيزاً كبيراً من مداخلته باسم فريق “البيجيدي” خلال اجتماع لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، بحضور عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ولحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، لمهاجمة القناة الثانية “دوزيم” قائلاً: “لا يمكن أن يخرب الإعلام العمومي الدرهم العمومي بهذه الطريقة”.

وانتقد البرلماني ذاته المنتوج الإعلامي الذي تقدمه هذه القنوات خلال رمضان، وقال بلغة استهزائية: “تقدم لنا خدمات رديئة جداً في رمضان وحنا كنشربو زلافة ديال الحريرة وزايدينها بإشعال العافية في حملة المقاطعة”.

وكان سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، قد وجّه، منذ أيام، مراسلة إلى “دوزيم”، احتجاجاً على إحدى نشراتها الإخبارية حول موضوع مقاطعة بعض المنتجات؛ وهو ما تسبب في غضب قيادة “البيجيدي”، بعدما أظهرت العثماني هارباً من ميكروفون صحافي القناة؛ ما دفع به إلى التلميح بسحب الترخيص لها بالتصوير داخل مقر رئاسة الحكومة بالمشور السعيد، المخصص لوسائل الإعلام العمومية فقط.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الجمعة ١٠ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٥:٢٧

الفاسي الفهري: تضارب المصالح يهدد قطاع التعمير

الخميس ١٢ يوليو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٠

“العدل” تستجيب لمسيرة معتقلي الريف و”اليسار” لم يحسم بعد

الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٠٠

المجلس الحكومي يقر تعيينات في مناصب عليا

الإثنين ٠٢ يوليو ٢٠١٨ - ١٢:٣٨

محمد السادس: محاربة الفساد من الأولويات في القارة الإفريقية