الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢

البوليساريو تتسبب في توقيف رئيس تحرير بـ”ميدي 1 تيفي”

الأربعاء 18 أبريل 10:04

بعد الخطأ الفادح الذي ارتكبته قناة “ميدي 1 تيفي”، خلال إحدى نشراتها الإخبارية صباح يوم الاثنين 16 أبريل الجاري، أعلنت المديرية المركزية للتحرير بالقناة عن قرار تجميد مهام رئيس التحرير للفترة الصباحية من البث، في انتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية، التي تستدعيها هذه الواقعة.
وكانت القناة القناة قد عرضت مقتطفا من تصريح كبير الباحثين بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، دايفيد بولوك، تحدث فيه عن تسلل البوليساريو إلى المنطقة العازلة بالصحراء، غير أن العنوان المرافق للتصريح أسفل الشاشة كان هو: “تسلل المغرب إلى المنطقة العازلة استفزاز صارخ”، مستبدلة البوليساريو بالمغرب، وهو الأمر الذي استغربه مشاهدو القناة، حيث جر عليها انتقادات واسعة في مواقع التواصل.
وخرجت المديرية المركزية للتحرير بقناة “ميدي 1 تيفي” ببلاغ توضيحي أكدت فيه تجميد مهام رئيس التحرير للفترة الصباحية من البث، في انتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية، التي تستدعيها هذه الواقعة.
وفي ما يلي نص البلاغ: 
“تبعا لما تم تداوله من طرف بعض المنابر الاخبارية، بشأن الخطأ التحريري الذي حصل على شاشة قناة “ميدي1 تيفي”، وفي إطار التواصل الشفاف مع العموم، يهم المديرية المركزية للتحرير للقناة أن تعلن بشأنه التوضيحات التالية :
صبيحة يوم الاثنين 16 أبريل 2018، وخلال نشرة التاسعة والنصف، لاحظ المشاهدون وقوع خطإ في العبارة التوضيحية، التي رافقت بث مقتطف من تصريح، أدلى به الأستاذ دافيد بولوك، الخبير الأمريكي وكبير الباحثين في معهد واشنطن للشرق الأدنى، إلى مراسل القناة من واشنطن، حيث كان مضمون التصريح واضحا ومسموعا باللغة الإنجليزية ، حين قال الخبير الأمريكي: إن “تسلل شرذمة البوليساريو إلى المنطقة العازلة يعد خرقا واضحا لوقف إطلاق النار”.
وبمجرد معاينة هذا الخطأ غير المقبول، المتعارض جملة وتفصيلا مع ثوابت وتوجهات السياسة التحريرية لقناة “ميدي1 تيفي”، الصارمة في أسلوب تناولها لقضية الوحدة الترابية للمملكة، والمنظور الواضح والحازم الذي يؤطر هذا التناول، وكيفية إبرازه إلى الرأي العام المغربي والدولي، ومواكبة كل مستجدات قضية الصحراء المغربية على كافة المستويات والأصعدة، ومن مختلف المنتديات والمحافل القارية والدولية، بادرت الادارة المركزية للتحرير بقناة “ميدي1 تيفي”، عملا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، باتخاذ جملة من الإجراءات الإدارية الحازمة، التي تستدعيها واقعة الخطأ التحريري المذكور، وكذا مباشرة التحريات اللازمة، من أجل تحديد كل المسؤوليات بدقة، وكشف ملابسات هذا التصرف غير المقبول، الذي لا تملك القناة الا أن تبدي أسفها الشديد بشأنه، ولا تتردد في الاعتذار عنه، بحجم إيمانها العميق بمكانة الوحدة الترابية للمملكة في قلوب جميع المغاربة.
واعتبارا لكون المسؤولية الأولى والمباشرة في ارتكاب هذا الخطأ، تقع على عاتق رئيس التحرير للفترة الصباحية من البث، فقد تم اتخاذ قرار فوري بتجميد مهامه، بانتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية، التي تستدعيها هذه الواقعة، مع الحرص الشديد على عدم تكرار أي خطأ من هذا النوع، لاسيما و عموم مشاهدي قناة “ميدي1 تيفي”، يدركون الانخراط التام للقناة في الدفاع عن ثوابت المملكة، وتثمين منجزاتها، ونصرة قضية وحدتها الترابية، وذلك بالتزام وثبات ومهنية.
وإذ تسجل القناة بكل أسف، حصول هذا الخطأ المفاجئ، و تبادر إلى توضيح ملابسات هذه الواقعة إلى عموم مشاهديها، وخاصة من المواطنين المغاربة، وإذ تشرح ملابساته إلى الزملاء في الوسط الإعلامي، فإنها في ذات الوقت، ترفض أي لجوء من أي نوع كان، لاستغلال هذا الخطأ المهني للنيل من قناة “ميدي1 تيفي”، أو التشكيك في مصداقيتها، والإساءة إلى صحافييها وأطرها والعاملين بها، والذين لا يدخرون أي جهد من أجل الارتقاء بأداء هذه القناة، إلى مستوى مهني احترافي، من خلال جودة المواد الإخبارية والحوارية التي تقدمها القناة لعموم مشاهديها في المملكة المغربية، وكذا في بقية مناطق العالم.
وتلتزم المديرية المركزية للتحرير وكل طواقمها الصحفية، بمواصلة العمل المهني الجاد، ومضاعفة الجهد واليقظة لمواكبة جهود المملكة في الدفاع عن قضيتها الوطنية الأولى.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٤٥

نزار بركة: تدهور القدرة الشرائية للعمال يبشر بوضع اخطر

الأربعاء ٣٠ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٤٠

اللجنة المؤقتة للرجاء.. توضح حقيقة 7 دعاوي قضائية

الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ١٢:١١

وزراء الإعلام العرب يدينون تدخل إيران في قضية الصحراء

الأربعاء ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:٣٩

ضاحى خلفان يتهم عزمى بشارة بفبركة صورة الملك محمد السادس