السبت ٠٢ يوليو ٢٠٢٢

الأساتذة المتعاقدون: تصريحات الوزارة محبوكة وكاذبة

الأثنين 3 سبتمبر 14:09

رفض الأساتذة المتعاقدون الحلول التي قدمها، يوم أمس الأحد، محمد بنزرهوني، مدير الموارد البشرية في وزارة التربية الوطنية، وإعلانه بداية شتنبر الحالي كمرحلة جديد لإدماج الأساتذة في الوظيفة العمومية، واستفادتهم من جميع حقوقهم من ترقية وتحسين الرتب.
التنسيقيات الوطنية والجهوية، عممت منشورا، ليلة أمس الأحد، تستنكر التصريحات التي أدلى بها مدير الموارد البشرية في وزارة أمزاري، مؤكدة أن هذه التصريحات محبوكة وتتضمن الكثير من التفاصيل الكاذبة والمفبركة، بالإضافة إلى أنها تختلق وقائع لا علاقة لها بالوضع الحالي للأساتذة المتعاقدين، والأسباب التي جعلتهم يخرجون للشارع للنضال من أجل التوظيف المباشر.
المصدر ذاته، أكد أن جميع تنسيقيات الأساتذة المتعاقدين عبر المغرب، يطالبون من أجل الترسيم مع الوزارة وليس مع الأكاديميات كما قال مدير الموارد البشرية، بالإضافة إلى تمتيعهم بجميع الحقوق غير متوفرة في الترسيم بالتعاقد والمتوفرة في الوظيفة العمومية.
واعتبرت تنسيقيات الأساتذة المتعاقدين أن تصريحات بنزرهوني ستسعى إلى خلق التفرقة في صفوف النضال وسط التنسيقيات، كما أنها تحاول إخماد شرارة الاحتجاجات التي انطلقت الأسبوع الماضي، باعتصام مفتوح أمام وزارة التربية والتعليم، ويمكن أن تعود في الأيام القادمة في حالة لم تتم الاستجابة لمطالب الفئة.
وكان محمد بنزرهوني، مدير مديرية الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية، قد أعلن أن الأساتذة المتعاقدين سيتم إدماجهم ابتداء من فاتح شتنبر 2018، وذلك مع الاحتفاظ بالأقدمية أثناء توظيفهم في الأكاديمايت خصوصا الفوج الأول والثاني، مع إمكانية الترقي في الرتبة والدرجة عن طريق الكفاءة المهنية، على غرار باقي الأساتذة.

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الأحد ٠٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٣٠

رصاص لإيقاف عصابة إجرامية بتزنيت

الجمعة ٠٦ نوفمبر ٢٠٢٠ - ٠١:٣٧

مغاربة يتهمون شركة جوميا بالاحتيال والكذب ويطالبون بمقاطعتها

الإثنين ١٧ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٥:١٣

وزير سابق يحرم قروض مبادرة “انطلاقة” لتمويل الإستثمار

الأربعاء ٢٤ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٠٩

توقيف أمريكي بالرباط في قضية اعتداء بالسلاح الأبيض