السبت ١٣ يوليو ٢٠٢٤

تقارير دولية: المغاربة يفتقرون لوقود الطهي النظيف وتقنياته

الأحد 5 يونيو 23:06
20476

بقلم : طارق الفرزدق

كشف تقرير صدر عن خمس منظمات دولية عن معطيات صادمة بخصوص عدد المغاربة غير القادرين على الوصول إلى الطهي النظيف، حيث ما زال أكثر من 700 ألف شخص يفتقرون إلى وقود الطهي النظيف وتقنياته.
وأفاد التقرير، الذي صدر بشكل مشترك عن الوكالة الدولية للطاقة (IEA )، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)، وشعبة الإحصاءات بالأمم المتحدة (UNSD)، والبنك الدولي، ومنظمة الصحة العالمية (WHO)، بأن نسبة المغاربة الذين بمقدورهم الحصول على وقود الطهي النظيف وتقنياته بلغت، سنة )2020(، 98 بالمائة، مما يعني أن 2 بالمائة من مجموع عدد السكان يفتقرون إلى فرص الحصول على الوقود النظيف وتقنياته لأغراض الطهي، وهو ما يمثل حوالي 704 آلاف و340 شخصا، وفق ما جاء في التقرير.
ورصد تقرير “تتبع الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة، التقدم نحو الطاقة بالمغرب المستدامة”، ارتفاع نسبة الأشخاص الذين تمكنوا من الوصول إلى وقود الطهي النظيف خلال السنوات الأخيرة ، حيث انتقلت من 90  بالمائة سنة 2000 ، إلى 96 بالمائة سنة 2010، ثم 98 بالمائة سنة 2015، وتصل هذه النسبة إلى 100 بالمائة بالعالم الحضري، بينما لا تتجاوز 96 بالمائة في العالم القروي، في حين ارتفعت نسبة سكان العالم الذين يمكنهم الحصول على وقود الطهي النظيف وتقنياته، إلى 69 بالمائة سنة 2020، ونتيجة لذلك، انخفض عدد من يفتقرون إلى وقود الطهي النظيف إلى نحو 2.4 مليار شخص.
أما فيما يتعلق بالحصول على الكهرباء، فقد كشف التقرير أن المغرب بذل مجهودا لتجاوز المشاكل المتعلقة بالولوج إلى الكهرباء ليحقق نسبة كهربة شاملة (100 في المائة)، بعدما  كان 69.57 بالمائة فقط من المغاربة هم من يستفيدون من الكهرباء سنة 2000، ثم انتقلت هذه النسبة إلى 78.20 بالمائة سنة 2004، ثم 92.67 بالمائة سنة 2010، قبل أن تصل نسبة الوصول إلى الكهرباء بالمغرب 100 بالمائة، وعلى الصعيد العالمي، ارتفعت نسبة الذين يحصلون على الكهرباء من 83 بالمائة سنة 2010 إلى 91 بالمائة سنة 2020، مما أدى إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يمكنهم الحصول على الكهرباء بمقدار 1.3 مليار شخص على مستوى العالم، وانخفض عدد من لا يستطيعون الحصول على الكهرباء من 1.2 مليار شخص سنة 2010 إلى 733 مليون شخص سنة 2020.
وبخصوص الطاقة المتجددة، فقد أظهرت معطيات التقرير أن نسبة مصادر الطاقة المتجددة من إجمالي استهلاك الطاقة النهائي بلغت 10.7 بالمائة في المغرب سنة 2019، بينما يشدد معدو التقرير على ضرورة أن تزيد هذه النسبة على الصعيد العالمي من 18 بالمائة، المسجلة  سنة 2019، لتبلغ 30 بالمائة بحلول سنة 2030، حتى تكون في الاتجاه الصحيح نحو مسار خال من انبعاثات الطاقة بحلول سنة 2050، مؤكدين أن تحقيق هذا الهدف سيتطلب تعزيز دعم السياسات في جميع القطاعات وتنفيذ أدوات فعالة لزيادة تعبئة رأس المال الخاص، لا سيما في البلدان الأقل نموا والبلدان النامية غير الساحلية، والبلدان النامية الجزرية الصغيرة.
يشار إلى أن تقرير”تتبع الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة، التقدم نحو تحقيق الطاقة المستدامة” الذي تم طرحه خلال منتدى الطاقة المستدامة للجميع، يعد هو الرؤية الأكثر شمولا المتاحة عن مدى تقدم العالم نحو تحقيق أهداف الطاقة العالمية فيما يتعلق بالحصول على الكهرباء، والطاقة اللازمة للطهي النظيف، والطاقة المتجددة،

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الخميس ١٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٢٥

في إطار الانفتاح الثقافي، “السعودية” تنظم أول عرض أزياء بتاريخها

الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠١:١٥

السجن لبولوني حاول الاعتداء على ثلاثة مغاربة

الإثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٤

حسن طارق ومنار السليمي يراسلان رئيس المحكمة الدستورية

الأربعاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٢٠

” تلاميذ مغاربة ” ينضمون إلى تحدي صناعة الروبوت البحري