الخميس ٠٢ فبراير ٢٠٢٣

اعترافات صاحب مقهى “لاكريم” بمراكش

السبت 11 نوفمبر 11:11

نفى الملقب ب”موس”، مالك مقهى “لاكريم” بمراكش، والذي ينحدر من جماعة دار الكبداني بالدريوش، أي علم له بخبر إطلاق النار في المقهى التي يملكها ومقتل الشاب “حمزة”.
 وقالت مصادر قريبة من التحقيق أن المتهم خضع للمسائلة حول مصدر ثورته، وأملاكه الموزعة بين مدينة مراكش، والدار البيضاء، وطنجة، والتي بلغت قيمتها ملايير السنتيمات. مضيفة أن ماةعزز الشكوك الذي حامت حوله هو مغادرته مدينة مراكش باتجاه مدينة الدار البيضاء، بعد وقوع حادث إطلاق النار بدقائق فقط، واجتماعه مع أشخاص آخرين، من بينهم ابن عمه، بإحدى مقاهي حي بوركون، القريب من الشقة التي يملكها في شارع الزرقطوني وسط المدينة، وهي نفس المقهى التي ألقت فيها عناصر الأمن القبض على مالك المقهى، وابن عمه رفقة 4 أشخاص آخرين ساعات قليلة بعد وقوع الحادث، ليتم بعدها إطلاق سراح جميع المعتقلين، وإعادة مالك المقهى، وابن عمه، بناء على أمر قاضي التحقيق. 
من جهته، اعترف مالك مقهى “لاكريم” في محضر الشرطة القضائية، وخلال جلسة الاستماع إليه من طرف قاضي التحقيق بمغادرته مدينة مراكش ليلة وقوع الحادث، معللا ذلك، بأنه استقل سيارته قبل عملية إطلاق النار، وانتقل إلى الدار البيضاء للقاء أصدقائه وشركائه في العمل، حدد معهم موعد سابق. 
 

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الأربعاء ١٣ دجنبر ٢٠١٧ - ١١:٠٢

خزينة بلدية أكادير تتكبد خسائر مالية تصل إلى ملياري سنتيم

الإثنين ١٣ أغسطس ٢٠١٨ - ١٢:١٧

اعتقال شخصين بتهمة قتل متشرد بمراكش

الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٤٨

تلميذة خريبكة المعنفة تتنازل عن متابعة أستاذها

الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢ - ١٢:٥٨

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تنعي وفاة الصحافي عبد الفتاح الحراق