الخميس ١٩ مايو ٢٠٢٢

إيران تعتقل 30 من مزدوجي الجنسية

السبت 18 نوفمبر 18:11
خلال العامين الأخيرين، اعتقل الحرس الثوري الإيراني ما لا يقل عن 30 شخصا يحملون جنسيات أجنبية، أغلبهم بتهمة التجسس. 
ويمثل هذا الرقم زيادة حادة منذ عام 2015 الذي أثار فيه إبرام الاتفاق النووي الدولي الآمال في حدوث وفاق مع الغرب. ففي السنوات السابقة كان عدد المعتقلين من أصحاب الجنسيات المزدوجة يقل عن العشرة في أي وقت من الأوقات.
ويشير ذلك أيضا إلى اتجاه جديد إذ أن أغلبية المعتقلين منذ ذلك الحين، وبالتحديد 19 فردا من بين 30 معتقلا، يحملون جنسيات أوروبية. وفي السابق كان معظم المعتقلين أميركيون من أصول إيرانية.
وقال أقارب للمعتقلين ومحامون إن الحرس الثوري يستخدم المعتقلين كأوراق مساومة في العلاقات الدولية أو التسويف مع شركات أوروبية سعت للعمل في طهران، بعد أن أبرمت الحكومة الاتفاق النووي مع القوى الغربية لرفع العقوبات المفروضة على طهران.
وللحرس الثوري مصالح أعمال واسعة كما أنه أقوى شعبة في قوات الأمن الإيرانية. وانتقد مرارا حكومة حسن روحاني، المحسوب على تيار الاعتدال، على التعاقدات التي أبرمتها مع شركات أجنبية.
وقال كريم سجادبور المحلل المتخصص في الشأن الإيراني لدى مركز كارنيغي للسلام الدولي، إن الهدف من القبض على الإيرانيين مزدوجي الجنسية تخويف الإيرانيين الأثرياء من أصحاب الجنسيات المزدوجة في الشتات من الاستثمار في إيران وهو ما سيقلل المنافسة الاقتصادية مع الحرس الثوري.
أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الإثنين ١٧ دجنبر ٢٠١٨ - ١١:٠٥

السعودية ترد على مجلس الشيوخ الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي

الأربعاء ٢٠ دجنبر ٢٠١٧ - ١٢:٢١

مغاربة في قائمة الفائزين بـ”جائزة ابن بطوطة “

السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٣٠

برامج ثقافيّة للتّشجيع على القراءة والمُطالعة

الثلاثاء ٠٢ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٠١

سلمان يطلع وزراءه على الرسائل المتبادلة مع الملك محمد السادس