الأربعاء ١٨ مايو ٢٠٢٢

إقصاء الرجاء من دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري

السبت 23 أبريل 01:04


أحمد ماغوسي

أقصي  الرجاء الرياضي من  مسابقة دوري أبطال أفريقيا بعد تعادله بهدف لمثله في مباراة إياب ربع النهائي التي جمعته بنادي  الأهلي المصري، مساء يوم الجمعة 20 أبريل الجاري، على أرضية “المركب الرياضي محمد الخامس” بمدينة الدار البيضاء، بعدما انهزم  في مباراة الذهاب بالعاصمة القاهرة بهدفيْن لهدف.

ودخل الرجاء الرياضي اطوار الشوط الأول  بمعنويات عالية مدعوما بجمهوره العريض الذي ملأ كل جنبات مدرجات الملعب ، و بفضل سيطرته  على وسط الميدان والضغط على الدفاع الاهلاوي مما مكنه من تسجيل الهدف الأول  في الدقيقة الخامسة بواسطة  الكونغولي، فابريس نغوما الذي انبرى برأسية لعرضية من الرواق الأيمن هزم بها الحارس محمد الشناوي.

و أمام مجريات اللعب استطاع  الأهلي المصري أن يتحصل على  ضربة جزاء في الدقيقة الـ15’، كلف بتنفيذها الظهير الأيمن التونسي، علي معلول لكن قدفته يتصدى لها  الحارس أنس الزنيتي ببراعة ليحرم الفريق الأهلي من توقيع هدف التعادل .
ويستمر مسلسل الهجومات المضادة بين الفريقين لكن بدون نجاعة تذكر ، وبحلول  الدقيقة الـ44’، يتمكن الفريق  الأهلي من تعديل الكفة من خلال تنفيذ  ضربة ركنية يترجمها محمد عبد المنعم إلى هدف محقق من ضربة رأسية مركزة مستغلا ارتباك الدفاع الرجاوي و سوء الرقابة داخل منطقة العمليات، لينتهي الشوط الأول بهدف لمثله.
الشوط الثاني، عرف سيطرة مطلقة لعناصر الرجاء الرياضي في محاولة منهم لإضافة هدف ثاني وبالمقابل تراجع الفريق الاهلاوي الى الخلف مؤمنا خط دفاعه و محافظا قدر المستطاع على نتيجة المباراة  التي  تؤمن له طريق التأهل إلى دور النصف نهائي لدوري أبطال إفريقيا، وشن الرجاء مجموعة من المحاولات الهجومية و المرتدات السريعة لكنها كانت تصطدم بدفاع مثين و بالحارس العملاق محمد الشناوي .

ولإنعاش خط هجوم الرجاء ، قام المدرب رشيد الطاوسي بإقحام كل من زكرياء الهبطي و سفيان بنجديدة و محمد الناهيري لتتواصل سيطرة عناصر الرجاء على مجريات اللعب خلال باقي فترات المباراة، إلا أن جميع هجوماتهم كانت محتشمة  وتفتقد للمسة  الاخيرة  و بالتالي لم تشكل اي خطورة  على مرمى الحارس المصري محمد الشناوي ، فيما أكمل لاعبو الأهلي ما تبقى من عمر المباراة بذكاء كبير و  باحتراز  وتركيز على سد الممرات في الخط الخلفي إلى أن أعلنت صافرة الحكم السنغالي ماغييت ندياي عن نهاية المباراة  بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، و هي النتيجة التي مكنت الأهلي المصري حامل لقب المنافسة في آخر نسختيْن من الحصول على  بطاقة العبور إلى المربع الذهبي، لينازل وفاق سطيف الجزائري المتأهل، على حساب الترجي التونسي.



أضف تعليقك

المزيد من رياضة

الجمعة ٠٨ يناير ٢٠٢١ - ٠٧:٠٠

الأندية المغربية  تتعرف على منافسيها في الدور الثاني “مكرر” من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية

الجمعة ١٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٤٥

صدامُ العمالقة في دوري الأبطال

الإثنين ٠٤ دجنبر ٢٠١٧ - ١٢:٥٨

نجوم الكرة العالمية في استضافة الرئيس بوتين

الأحد ٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٤٦

هيرفي رينار مدرب الفريق الوطني في حور مع موقع “غول”