الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

إفريقيا تبيع 73 مليون هكتار من أراضيها الزراعية للأجانب

الأثنين 13 نوفمبر 11:11
دق مشاركون في ندوة في طنجة ناقوس الخطر حول مستقبل الأمن الغذائي في إفريقيا في ظل ارتفاع التوترات والنزاعات المسلحة وانعدام الإرادة السياسية وغياب الاستراتيجيات الملائمة للنهوض بالقطاع الفلاحي الإفريقي لصالح الأفارقة.
وحذر حسن سعود، الباحث بالمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية في الرباط، من تزايد عمليات بيع الأراضي الزراعية الإفريقية للمستثمرين الأجانب، مشيرا إلى أن عدد الأراضي التي تم تفويتها في السنوات الأخيرة ناهزت 73 مليون هكتار، والعمليات لا تزال متواصلة. وتم تفويت هذه الأراضي لمستثمرين أمريكيين وصينيين وهنديين بالإضافة إلى صناديق استثمار دولية.
وستستغل هذه الأراضي لضمان الأمن الغذائي للدول التي استثمرت فيها، كما سيستغل بعضها لتموين صناعات المحروقات البيولوجية البديلة، وذلك بدلا من استغلالها لضمان الأمن الغذائي للأفارقة.
ومن جانبه، اعتبر عبدو ديونغ، مدير وسط وغرب إفريقيا للبرنامج العالمي للتغذية، أن إشكالية الغذاء في إفريقيا، يجب أن تطرح كقضية سيادية، وليس فقط من وجهة نظر الأمن الغذائي. وأضاف ديونغ، الذي كان يتحدث خلال ورشة حول الأمن الغذائي في إفريقيا ضمن فعاليات منتدى ميدايز بطنجة، قائلا “أين يكمن الخلل عندنا؟ فالأراضي الصالحة للزراعة متوفرة بشكل غير متاح مقارنة مع باقي القارات، والماء أيضا متوفر، ولدينا الرجال والسواعد. إلا أنه توجد مشكلة اليوم في الحصول على التقنيات والأسمدة والبذور. ما ينقصنا في إفريقيا، هو الإرادة السياسية”.
أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:٤٩

البسيج يحقق في قضية الكوكايين المحجوز بميناء الدار البيضاء

الجمعة ٢٠ يوليو ٢٠١٨ - ٠١:٠٧

دعم مالي شهري قدره 350 درهما لـ”الزوجات المعوزات”

السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٠٣

اعتقال شبكة لتزوير الأوراق النقدية بالدار البيضاء

الجمعة ١٥ دجنبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢٣

الشروع في استخلاص غرامات مالية ضد الراجلين