الخميس ١١ أغسطس ٢٠٢٢

أويحيى ينهي فترة الدفء القصيرة بين المغرب والجزائر

الجمعة 22 يونيو 11:06

أنهى رئيس الوزراء الجزئري والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراكي (الأرندي) أحمد أويحيى “فترة الدفء القصيرة” التي ميزت العلاقة بين الجزائر والمغرب، عقب تصويت الجزائر على ملف المملكة التي رغبت في تنظيم مونديال 2026، حيث أشادت الرباط في رسالة وجهها الملك محمد السادس إلى الرئيس بوتفليقة بالموقف الجزائري.
 وجدد أويحيى، حسب ما نقلته “الشروق”، الاتهام للمغرب بإغراق الجزائر في مستنقع المخدرات، وقال “ندفع ضريبة جراء تمسكنا باستقلالية قراراتنا، ولأننا نساند الصحراويين، ومبدأ حق تقرير المصير، وندافع عنه، فهذا يؤدي بجارنا الغربي، إلى السب والشتم وإثارة اتهامات دنيئة ومقرفة، أقل ما يقال عن سلوكه إنه تنكر لمستقبل المغرب العربي المشترك على وجه الخصوص”.
 وتابع المسؤول الجزائري في هذا الخصوص “وتمام صلابة وحدتنا الوطنية في مواجهة كل المناورات التي استهدفت الجزائر، من الاعتداء الإرهابي إلى مؤامرة ما يسمى بالربيع العربي، قد أصبحنا أكثر فأكثر وجهة لسيل من المخدرات قد تدمر نسيجنا الاجتماعي وبالأخص شبيبتنا”.
وقال “الجزائر انطلاقا من أنها ترفض أن تكون معتقلا للمهاجرين الأفارقة لفائدة أوروبا، قد أصبحت هدفا لهجمات منظمات خارجية وصلت بها الجرأة إلى حد اتهامها بالعنصرية”.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٥:٠٣

المغاربة غير راضين عن سياسة التهيئة العمرانية

الأحد ١٣ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٢٩

بوريطة: الخارجية الإيرانية لم تطعن في الحقائق التي تم إطلاعها عليها

السبت ١٦ أبريل ٢٠٢٢ - ٠٢:٠٣

إسبانيا تتخلى عن طلب تدخل “الناتو” في سبتة ومليلية

الإثنين ١٨ أبريل ٢٠٢٢ - ٠٧:٥٤

“الأقصى” على رأس محادثة بين ملكا المغرب والأردن