الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

أويحيى: ليس بين الجزائر والمغرب أي جدار

الأحد 3 ديسمبر 08:12
اضطر أحمد أويحي رئيس الوزراء الجزائري مساء أمس السبت إلى توضيح ملابسات إقدامه على مصافحة الملك محمد السادس بقمة أبيدجان الإفريقية الأوروبية، مساء يوم الأربعاء الماضي.
وقال أويحيى “لا يوجد جدار بيننا وبين المغرب” وإنما خلافات عادية.
وكان أويحي يرد على أسئلة للصحفيين على هامش ترؤسه اجتماعا لحزبه التجمع الوطني الديمقراطي بالعاصمة الجزائر.
وأثارت مشاهد تظهر أويحي وهو يحي الملك محمد السادس في افتتاح القمة الإفريقية الأوروبية الخامسة في العاصمة الإيفوارية أبيدجان، جدلا واسعا في البلدين.
وحسب أويحي “ما قمت به هو أضعف الإيمان بين دولتين جارتين .. كنا نأخد صورة جماعية لرؤساء الوفود المشاركة في القمة وقد مررت من أمام ملك المغرب ومن الأدب ومن الضروري أن أحييه كما أبلغته تحية فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة”.
وأوضح “وزيادة على هذا بين الجزائر والمغرب ليست هناك مشكل ثنائية عويصة (كبيرة) ولا يوجد صراع بيننا وبينهم وقضية الصحراء الغربية ليست بين المغرب والجزائر. هي بين الرباط وجبهة البوليساريو أو الجمهورية الصحراوية”..
وشدد “لا تتصوروا أن بيننا وبين المغرب جدار”.
وكان المسؤول الجزائري يشير في تصريحاته إلى تعليقات إعلامية وسياسية على الحادثة مفادها أن خطوته نحو الملك جاءت بعد الضجة التي أثارتها تصريحات وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، التي اتهم فيها المغرب بـ”تبييض أموال المخدرات في البنوك الإفريقية”.
وشدد أويحي على أن “الأمر لا علاقة له بذلك (أي بتصريحات الوزير) .. كيف نصحح مواقف وزيرنا؟ وهل هو من حكومة ونحن من حكومة أخرى؟ وهل هو من بلد وانا من بلد آخر؟”.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤٥

البوليساريو تحفر الأنفاق تحسبا للقصف الجوي

الإثنين ١٤ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٢

رسالة ملكية للقوات المسلحة المغربية تستهدف تاهيل العنصر البشري

الثلاثاء ٢٧ أبريل ٢٠٢١ - ٠٣:١١

الزفزافي

الثلاثاء ١٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٢٣

المثليون يهددون ترشيح المغرب لاحتضان مونديال 2026