الجمعة ٢٧ يناير ٢٠٢٣

أنصار بنكيران يواصلون الهجوم على العثماني

الأثنين 6 نوفمبر 17:11
يتعرض رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، والقيادي في حزب العدالة والتنمية، لضغط رهيب من قبل أعضاء في حزبه منذ بداية المشاورات لملء الفراغات التي خلفها “الزلزال الملكي” في وزارات بعينها. حيث يضيق عليه “تيار الولاية الثالثة لبنكيران” الخناق لكسر شوكته داخل التنظيم الإخواني، وبالتالي تمكين الأمين العام المنتهية ولايته من ولاية أخرى تسمح له بالبقاء قيد الحياة السياسية. بل الأدهى من ذلك أنهم يحاولون إملاء أسماء بعينها للاستوزار.
وحسب مصادر “تودة نيوز”، فإن التيار الموالي لبنكيران وصل إلى حد تخوين الوزراء والموالين، ووصفهم بـ”المعزولين في مكاتب مكيفة”، استمرارا للهجوم الذي شنه بنكيران على زملائه، وخاصة على مصطفى الرميد، حيث اتهمه بالتقاعس عن القيام بالحملة الانتخابية، قبل أن يرد عليه هذا الأخير في تدوينة ساهمت في تفاقم الأزمة التي يحاول الإسلاميون إخفاءها، وحصر انتشارها، حفاظا على قوة التنظيم.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ٠٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٢٥

حملة المقاطعة تدفع الرباح لانتقاد اللعب على حبلي الحكومة والمعارضة

الإثنين ٣٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠١:٢٨

“عكاشة” يلتحق بمنع إدخال القفة إلى السجون

السبت ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٢ - ٠٩:٣٩

غانتس: الشراكة المغربية الاسرائيلية ساهمت بشكل مباشر في أمن كلا البلدين

الأربعاء ٢٩ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٦:٤٢

تقرير: قطاع الصحافة يعاني هشاشة مالية