السبت ١٣ أبريل ٢٠٢٤

ألمانيا سترحل المغاربة والجزائريين والتوانسة

الثلاثاء 18 سبتمبر 10:09

أكدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل أن بلادها ترفض تواجد مهاجرين أجانب على أراضيها دون وثائق.
وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي مشترك عقدته يوم أمس مع رئيس الحكومة الجزائرية، أحمد أويحيى، إن “ألمانيا لن تقبل ببقاء مهاجرين غير شرعيين على أراضيها، والحكومة الألمانية بصدد تطبيق معايير جديدة لجعل عملية ترحيل المهاجرين المقيمين بطريقة غير قانونية أكثر فعالية حتى يتم ترحيلهم من ألمانيا”.
وأكدت ميركل بأن: “هناك اتفاقا وتعاونا بين الجزائر وألمانيا في هذا الأمر”، واعتبرت أن الجزائر ليست بلدا مصدرا للمهاجرين وقالت: “الجزائر دولة استقبال للمهاجرين، وتحدثت عن وجود تعاون مستمر بشأن الملف، وسيتم عقد اجتماع رفيع مع الاتحاد الإفريقي قبل نهاية السنة الجارية لمناقشة ملف الهجرة”.
وأعلنت المستشارة الألمانية أن: “بلادها ألمانيا تمنح حق اللجوء لرعايا الدول التي تعاني من الحرب، على غرار العراق وسوريا، ولكن لا يمكن أن تمنح هذا الحق لرعايا كل الدول”.
وتعتبر الحكومة الألمانية أن الجزائر بلد آمن ولا يمكن منح رعاياه حق اللجوء، واقترحت الحكومة الألمانية قانونا يصنف الجزائر وتونس والمغرب ضمن الدول الآمنة”.
وخلال نفس المؤتمر الصحفي ثمن رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى، قرار الحكومة الألمانية تصنيف الجزائر ضمن الدول الآمنة، وأعلن استعداد بلاده لترحيل واستقبال مجموع الرعايا الجزائريين المقيمين بطريقة غير شرعية في ألمانيا.
وقالت ميركل أن ألمانيا مستعدة في المقابل لمنح التأشيرات للشباب من الراغبين في التكوين أو إتمام مسارهم الدراسي، كما أبدت رغبة بلادها في مساعدة الجزائر على تنويع اقتصادها، وتوسيع التعاون الأمني في مجال مكافحة الإرهاب.

أضف تعليقك

المزيد من إفادة إيكو

الثلاثاء ٠٤ أبريل ٢٠٢٣ - ١٠:٣٦

المغرب يقترض 450 مليون دولار لدعم الشمول المالي والرقمي

الجمعة ٠٨ دجنبر ٢٠١٧ - ٠١:٣٢

«أرقام كابيتال» تتوقع تحسن معدل النمو في المغرب

الجمعة ٢٩ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٤٠

رئيس وزراء هولندا: اتفاق الاتحاد الأوروبي حول الهجرة يحمي حدودنا

السبت ٠٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٠٢

مهنيو التقسيط متضايقون من “بيم” التركية وتجارة الرصيف