السبت ٠٣ دجنبر ٢٠٢٢

ألمانيا تنشئ مراكز لإيواء المشردين والقاصرين بالمغرب

الأثنين 25 ديسمبر 09:12
قررت وزارة الداخلية الألمانية إطلاق مشروع تجريبي في المغرب لإيواء “الشباب المحلي المشرد وغير المهاجر، بالإضافة إلى القاصرين العائدين من ألمانيا”. 
وتضم المراكز، حسب ما نقلته صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية، “القاصرين العائدين طوعيا والمطرودين أيضا وكذلك المتهمين قضائيا”. 
وخططت وزارة الداخلية الألمانية لتشييد مركزين في البدء موزعة على منطقتين مختلفتين في المغرب وسيتسع كل مركز لمائة شاب وقاصر. 
وإلى جانب فرص السكن يتلقى الشباب رعاية تربوية اجتماعية بالإضافة إلى إمكانية التعلم وخدمات أخرى. 
من جانبه، أعتبر السياسي الألماني أنسغار هيفيلينغ الذي كان يقوم بإدارة لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان الألماني حتى نهاية الدورة البرلمانية الماضية، هذا المشروع بأنه خطوة صحيحة. 
وقال السياسي الذي ينتمي للتحالف المسيحي الذي تتزعمه المستشارة ميركل، إن الرعاية للقاصرين الذي يعيشون في ألمانيا دون مرافقة ذويهم، غير ملزمة قانونيا. 
وأشار إلى أن تشييد مراكز شباب في بلدانهم الأصلية يعد حجر أساس لإعادة بعض هؤلاء الشباب إلى بلدانهم”. 
وأشار إلى أنه “من الأجدى” أن يُرسل هؤلاء القاصرين إلى عوائلهم في بلدانهم الأصلية، كما ينص عليه القانون. لكن وبسبب أنه “لم تتمكن السلطات الألمانية من إعادة أي قاصر في السنوات الماضية إلى بلدانهم، يظهر أنه على السلطات أن تزيد من محاولاتها للتعرف على عائلات” القاصرين الذين يُراد ترحليهم. 
أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الأربعاء ١٣ دجنبر ٢٠١٧ - ١٠:٥٢

ولاية أمن البيضاء: هذه حقيقة “قنبلة سوق القريعة”

السبت ١٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٧:٥٣

اصحاب المخابز يسرقون 990 مليار سنويا من المواطنين

الجمعة ٢٠ يوليو ٢٠١٨ - ١١:٢٨

البسيج يفكك شبكة متخصصة في تزوير وثائق السفر وتهريب البشر

الإثنين ٢٩ أغسطس ٢٠٢٢ - ١٠:٥٠

مواطنون يحتفون بقائد ملحقة إدارية بسبب أخلاقه في العمل