الإثنين ٠٥ دجنبر ٢٠٢٢

أكبر مجموعة للسياحة والسفر في بريطانية تعلن إفلاسها

الأثنين 23 سبتمبر 21:09

أعلنت مجموعة السياحة والسفر البريطانية “توماس كوك” اليوم الإثنين إفلاسها، بعدما فشلت في تغطية عجزها المالي لمواصلة تقديم خدمتها لزبنائها.                           
حيث جاء إفلاس المجموعة بسبب تراكم الديون إذ بلغت 1.7 مليار جنيه إسترليني، أي ما يعادل “2.12 مليار دولار”.                         
وأمضت أقدم شركة للسفر في العالم طيلة يوم أمس الأحد في مفاوضات مع المقترضين لمحاولة توفير التمويل الإضافي، والتوصل لاتفاق لكن دون جدوى.                 
وأوضحت مجموعة السياحة والسفر البريطانية في بيان لها، “أنه على الرغم من الجهود الكبيرة لم تسفر المناقشات عن اتفاق”، وأضاف البيان ” أن مجلس الإدارة خلص إلى أنه ليس لديه خيار سوى اتخاذ خطوات للدخول في تصفية إلزامية بمفعول فوري.                                                                 

وسيكون على “توماس كوك” أن تنظم فورا عملية إعادة 600 ألف سائح من المتعاملين معها حول العالم، بينهم 150 ألف سائح بريطاني ما سيشكل أكبر عملية من هذا النوع منذ الحرب العالمية الثانية.                                            
وكانت المجموعة حاولت جمع مبلغ مئتي مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل “227 مليون يورو” لتجنب انهيارها، وذلك بعدما واجهت الشركة الرائدة في مجال السفر صعوبات سببها المنافسة من مواقع إلكترونية خاصة بالسفر وقلق المسافرين من ملف بريكيست.                                                     
ويشار إلى أن مجموعة “توماس كوك” يعمل بها 22 ألف شخص حول العالم، ولديها أكثر من 20 مليون زبون، ويشكل إفلاس الشركة ضربة قاسية لقطاع السياحة الأوروبي.                                                             
      

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الجمعة ١٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:٠٣

المغرب يستعيد من فرنسا 43 ألف وثيقة من الذاكرة اليهودية

الأربعاء ١٥ يناير ٢٠٢٠ - ٠٩:١٠

“مدرب مانشستر سيتي” يخرّب 4 سيارات في 4 أعوام

الأحد ١٩ يناير ٢٠٢٠ - ٠١:٣٥

“VOLKSWAGEN”: بقاؤنا معتمد على مسايرة التطور السريع في عالم صناعة السيارات

الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٠١

العثور على “أخطر إمرأة في العالم” جثة هامدة