الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤

أطفال مؤسسة “الطاهر السبتي” ينفذون أربعة مشاريع تربوية

الأثنين 9 يوليو 13:07
18622

انخرط  أطفال مؤسسة “الطاهر السبتي” وطاقمها التربوي بالدار البيضاء، إضافة إلى أبائهم وأمهاتهم في تنفيذ مشاريع تربوية، تهدف الى إماطة اللثام عن قدراتهم وإبدعاتهم، وقد اختلفت أهدافها ووسائلها.
هذه المشاريع التي تنوعت بين مشاريع خارجية سعت إلى الانفتاح على محيط المؤسسة الخارجي، وأخرى همت الفضاء الداخلي للمؤسسة،  حيث عمل الأطفال على تخطيط وتنفيذ كل المشاريع بمواكبة من الطاقم التربوي، ومنها مبادرة دعم مركز الإسعاف الاجتماعي بالدار البيضاء وهي التفاتة من المجموعة 1 إلى التفكير في الأشخاص وخصوصا الأطفال في وضعية الشارع، مفادها التوعية بالمشكل وتوعية أسرهم بأن لا أحد يختار الشارع وأن هؤلاء الأطفال هم ضحيا ومن الواجب دعمهم وفهم وضعهم لتغييره، و مشاريع داخلية، منها مشروع 2 فرز وإعادة تدوير النفايات البلاستيكية وغايته التحسيس بأهمية البيئة واستثمار النفايات في صنع ما يفيد، ومشروع 3 كتتمة للاهتمام بالبيئة حيث تم غرس النباتات والأزهار والاعتناء بها والتركيز على أن الطبيعة مهمة في الحياة كالماء والهواء ولابد من تمتيع النظر بجمالها أينما وجدنا. ومشروع 4 اختار تزيين المؤسسة بكتابات وعمليات حسابية عبر ملصقات تم وضعها في جدران المؤسسة و السلالم و الممرات، بشعار المعرفة عبر العين، تسعى لتذكير الأطفال بما هو مرتبط بالرياضيات خارج أسوار الفصل. 
إن هاته المشاريع كانت من تخطيط الأطفال عبر ورشات نظمتها المؤسسة على مدار شهر ونصف، حيث كان الأطفال هم من يقترح ويقرر ويخطط وينفذ، ليخلص الكل ان إعطاء الفرصة للطفل تجعل منه مسؤولا، ومبدعا، وقادرا على العطاء. والجميل في الأمر أن الآباء و الأمهات  شاركوا أيضا في تنفيذ المشاريع ما يوطد العلاقة الأسرية. تأتي هذه المبادرة في سياق حملة designe for change والتي تشارك فيها أزيد من 60 دولة. 

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٩

“رايتس ووتش” تدعو إلى التوعية بقانون العاملات المنزليات

السبت ١٤ دجنبر ٢٠١٩ - ٠٨:٥٠

” تصنيف عالمي” يضع المغرب ضمن أهم عشر وجهات سياحية لعام 2020

الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠

“كريستيانو” يكذب خبر زواجه السري بالمغرب

الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٣٩

“كبسولة ذكية” لدراسة أمراض الجهاز الهضمي